معالم شارع المعز لدين الله [ القاهرة ]



يعتبر شارع المعز لدين الله أكثر شوارع القاهرة ازدحاماً بالآثار الإسلامية الجليلة وهو الشارع الأعظم في القاهرة الفاطمية، وعرف بقصبتها وأخيراً أطلق عليه اسم المعز لدين الله في عام 1937 تكريماً لمنشئ القاهرة. تمتد تلك التسمية من باب الفتوح إلى باب زويلة، وشملت شوارع باب الفتوح، أمير الجيوش، النحاسين، بين القصرين، الصاغة، الأشرفية، الشوايين، العقادين، المناخلية، والمنجدين، السكرية إلى باب زويلة، وصف هذه الأحياء بأسواقها ومساجدها ودورها المؤرخ المقريزي.
من آثار شارع المعز لدين الله: جامع الحاكم بأمر الله وكالة قايتباي، بيت السحيمي، مسجد سليمان أغا السلحدار، جامع الأقمر، وسبيل كتاب عبد الرحمن كتخدا، قصر الأمير بشتاك وهو أقدم قصر مملوكي احتفظ ببقاياه بمصر، قبة السلطان قلاوون، مدرسة ومسجد الظاهر برقوق، مدرسة المنصور قلاوون وبيمارستانه، مقبرة الملك الصالح نجم الدين أيوب، المدرسة الصالحية، المدرسة الكاملية، مدرسة الظاهر برقوق، مدرسة الناصر محمد بن قلاوون، جامع المظهر الذي جدد بناءه الأمير عبد الرحمن كتخدا، (المدرسة السيوفية سابقاً)، مسجد الأشرف برسباي، مسجد الغوري ومنشآته، مدرسة وسبيل وكتاب الغوري، مسجد الفكهاني، الذي أنشأه الخليفة القاطمي الظاهر بنصر الله وجدده أحمد كتخدا الخربوطلي(1148هـ). فسبيل العقادين الذي أنشأه محمد علي (1236هـ)، حمام المؤيد، وكالة وسبيل نفيسة المرادية (1211هـ-1796)، مسجد المؤيد، فباب زويلة الذي يواجهه جامع الصالح طلاع،. انظر المعز لدين الله 1.
1 : عبد الرحمن زكي، موسوعة مدينة القاهرة في ألف عام، القاهرة: مكتب الأنجلو المصرية، 1987، ص142.