عمارة السور الثالث للقاهرة في عهد صلاح الدين [ القاهرة ]



ابتدأ السلطان صلاح الدين عمارة السور الثالث للقاهرة سنة 566هـ (1170/71م) وهو يومئذ وزير للخليفة العاضد لدين الله. وفي عام 569هـ (1172/74) انتدب الطواشي بهاء الدين قراقوش الأسدي لعمل السور فبناه بالحجارة كما هو عليه الآن، وأراد أن يجعل على القاهرة ومصر (مصر القديمة) والقلعة سوراً واحداً فزاد في سور القاهرة الممتد من باب القنطرة إلى باب الشعرية ومن باب الشعرية إلى باب البحر ومن قلعة المقس في نهاية السور البحري على النيل بجانب جامع المقس.
وانقطع السور من هناك وكان أمله أن يمد السور من المقس إلى أن يتصل بسور مصر (مصر القديمة) ثم زاد في سور القاهرة الجزء الذي يلي باب النصر إلى برج الظفر ومن هذا البرج إلى باب البرقية ومنه إلى درب بطوط وإلى خارج باب الوزير ليتصل بسور قلعة الجبل فانقطع لوفاة صلاح الدين من مكان يقرب الآن من الصوة تحت القلعة. وقد ذكر المقريزي أن طول السور المحيط في أيامه بلغ 29302 ذراعاً (بذراع العمل) وهو الذراع الهاشمي.
شرع صلاح الدين في سنة 566 هـ في بناء السور الغربي للقاهرة على الحافة الشرقية للخليج المصري في محاذاة سور بدر وسور جوهر وعلى بعد قليل منهما إلى جهة الغرب وأقام صلاح الدين فعلاً قطعة من السور الغربي وهي الممتدة من النهاية الغربية لسور بدر الجمالي البحري ومتجهة نحو الجنوب إلى باب القنطرة الذي أنشأه صلاح الدين في السور الغربي المذكور تجاه باب القوس الذي كان يعرف بباب الرماحين. ثم رأى أن يزيد في سور المدينة البحري ومده إلى الغرب ويبني سورها الغربي على النيل بدلاً من الخليج وذلك لكي يدخل في السور القسم الذي استجد خارج القاهرة في الجهة الغربية منها بين الخليج والنيل ولكي ينفذ هذا المشروع أوقف بناء السور الغربي على الخليج بعد باب القنطرة.
وفي سنة 569هـ (1173/74م) شرع بهاء الدين قراقوش في مد السور البحري من باب الشعرية إلى باب البحر بالمقس وأتمه فعلاً وأراد أن يبني السور الغربي للقاهرة على النيل من باب البحر إلى فم الخليج ليوصل سور القاهرة بسور مصر القديمة ولكن وفاة صرح الدين حالت دون ذلك. وقد اندثر أغلب سور صلاح الدين والباقي منه مبين على خريطة للقاهرة وضحت عليها الآثار الإسلامية بألوان مختلفة طبعتها مصلحة المساحة بإشراف لجنة حفظ الآثار العربية 1.

1 : عبد الرحمن زكي، بناة القاهرة في ألف عام، القاهرة: الهيئة المصرية العامة للكتاب، 1986، ص 21- 23.