وصف جامع مصطفى جوربجي ميرزا [ القاهرة ]



بنى جامع مصطفى جوربجي ميرزا في الأصل عز الدين أيدمر الخطيري في أيام الناصر محمد بن قلاوون، واعتنى بعمارته وزوده بمكتبة جليلة، وانتهى من بنائه سنة 737 هـ، (1332م). تهدم الجامع بفعل فيضان النيل وأعيد بناؤه. وبحـلول سنة 806هـ(1403م) كانت الرمال قد تكاثرت حول الجامع حتى قربت نوافذة من الرض وتخرب، ثم أعاد بناءه السيد محمد المعروف بالشيخ رمضان البولاقي وأقام شعائره.. ثم أهمل شأنه، الى أن بناه من جديد مصطفى ميرزا. أنشأه الأمير مصطفى جوربجي ميرزا سنة 1110هـ (1698م) في بولاق 1.
الجامع مستطيل يتوسطه صحن مربع تقريباً تحيط به الأروقة من جميع الجهات، يتكون كل رواق من صف واحد من البوائل ذو ثلاثة عقود مدببة ترتكز على دعامتين من الحجر. رواق القبلة أكبر أروقة الجامع وأعمقها ويحتوى على بائكتين تحمل كل منهما ثلاثة عقود مدببة. كسى صحن الجامع برخام ملون عليه رسوم هندسية دقيقة، وعليه كسوات بديعة من بلاطات الخزف عملت خصيصاً وبمصانع إزنك بالاناضول لكسوة ايوان القبلة والجدران. يتوسط جدار القبلة محراب مجوف مزخرف بالفسيفساء الرخامية والصّدف والى جواره منبر خشب نادر مزخرف بالخرط على ريشتيه كتابة من آيات قرآنية تتضمن اسم المنشىء.
الجامع كائن بشارع ميرزا المتفرع من شارع عش النحلة في بولاق أبو العلا. يتبع الجامع منطقة آثار غرب القاهرة 2 3.
1 : كلمة جوربجي ليست اسم علم بل كانت وظيفة حكومية مهمة في العصر العثماني. وهي مفرد جمعها "جوربجية" ومعناها "أعيان في الفرق العسكرية وكبار رجال الحفظ في الاقاليم".. وهي تعادل رتبة اليوزباشي العسكرية "نقيب حالياً". أنظر: المقريزي: الخطط، ج2 ص147 :علي مبارك: الخطط التوفيقية ج5 ص 109، 112 :سعاد ماهر: مساجد مصر ج5 ص 219-222 : ربيع حامد خليفة: البلاطات الخزفية؛ رسالة ماجستير غير منشورة، ص 208.
2 : مسجل أثر برقم 343، الخريطة 1 - الموقع مـ 2 ب.
3 : فاروق عسكر، دليل مدينة القاهرة، الجزء الثالث، مشروع بحثي مقدم إلى موقع الشبكة الذهبية، أبوظبي: القرية الإلكترونية، إبريل نيسان 2004، ص 152.