وصف جامع قايتباى بالروضة بالمنيل [ القاهرة ]



أنشأه السلطان الأشرف أبو النصر قايتباى بين أعوام 886 - 896 هـ ( 1481 - 1490م). صمم تخطيط الجامع على نمط تخطيط المدارس الذي يتألف من صحن أوسط مكشوف يحيط به أربعة ايوانات أكبرها ايوان القبلة وهو الايوان الشرقي. يتصدر ايوان القبلة محراب من الحجر.
يوجد الباب الرئيسي بالواجهة الشرقية وقد كتب على جانبيه اسم قايتباى والقايه.. والباب مبنى باحجار صفراء وبيضاء يعلوه عقد مدائني ثلاثي، وترتفع مئذنة الجامع على يسار الباب وهي مبنية بالحجر وتتألف من ثلاث دورات.
وأول من بنى هذا الجامع في موقعه الحالي هو محمد بن فضل الله القاضي فخر الدين بالفخر- ناظر الجيش- المتوفي سنة 732 هـ (1332م) في أيام سلطنة الناصر محمد بن قلاوون الثالثة. وجدد ه الصاحب شمس الدين عبدالله المقسى فعرف بجامع المقسى، ثم تخرب وتوقفت اقامة الشعائر فيه. في سنة 886هـ (1481م) أمر السلطان قايتباى بهرم الجامع وأعاد بناءه من جديد وزاد في مساحته وانشأ حوله الحدائق والعمائر. وفي سنة 1216 هـ (1801م) احترق الجامع بسبب انفجاز مخزن للبارود كان بجواره، وأتى الحريق على معظم العناصر الخشبية القديمه به.. ولذلك يُعد هذا الجامع أقل المساجد التي بناها قايتباهي زخرفاً 1. والجامع كائن بشارع جامع قايتباى بالروضة، ويتبع. منطقة آثار مصر القديمة 2 3.
1 : حسن عبدالوهاب: تاريخ المساجد ج1 ص 273 - 275. الجبرتي، عبدالرحمن ج 3 ص 191.
2 : مسجل أثر برقم 519. ( الخريطة 2 - الموقع م 10 أ )
3 : فاروق عسكر، دليل مدينة القاهرة، الجزء الثاني، مشروع بحثي مقدم إلى موقع الشبكة الذهبية، أبوظبي: سبتمبر أيلول 2002، ص.