وصف مسجد الأمير أصلم السلحدار [ القاهرة ]



أنشأه الأمير بهاء الدين أصلم السلحدار من مماليك السلطان المنصور قلاوون سنة 746هـ ( 1345م) . وكان من مماليك السلطان قلاوون، وبعد توزيع المماليك السلطانية بعد مقتل السلطان الأشرف خليل بن قلاوون سنة 1293م صار من مماليك الأمير سيف الدين أقوش، ثم من مماليك الأمير سيف الدين سلار. وفي سلطنة السلطان الناصر محمد بن قلاوون الثالثة 1309 - 1341م قربه السلطان ورقاه إلى أمير مائه ومقدم ألف ثم أسله في تجريده إلى اليمن، وبعد عودته غضب عليه السلطان وحبسه خمس سنين. وفي أيام السلطان الناصر أحمد بن الناصر محمد أطلق سراحه سنة 1342 ورقاه مرة أخرى إلى أمير مائة إلى أن توفي سنة 747هـ ( 1347م).
يُعرف المسجد لدى عامة الناس باسم جامع أصلان، وقد بناه أصلم السلحدار إلى جوار مسجده داراً لتدريس المذهب السني وسبيل 1.والمسجد قائم حاليا في درب شعلان المتفرع من شارع فاطمة النبوية بقسم الدرب الأحمر، ويتبع منطقة آثار جنوب القاهرة 2 3.
1 : المقريزي: الخطط ج2 ص 309. علي مبارك : الخطط ج 2 ص 273 - 274.
2 : مسجل أثر برقم 112. ( الخريطة 1 - الموقع م 6 ح ).
3 : فاروق عسكر، دليل مدينة القاهرة، الجزء الثاني، مشروع بحثي مقدم إلى موقع الشبكة الذهبية، أبوظبي: سبتمبر أيلول 2002، ص.